يدخل بنك الوفاق على بركة الله، بعد استيفاء متطلبات تحويله، مرحلة جديدة من مساره وذلك بالانطلاق الفعلي في نشاطه كبنك شمولي يمتهن في إطار القانون المتعلق بالبنوك والمؤسسات المالية العمليات المصرفية المطابقة لمبادئ المالية الإسلامية.

ويعتزم البنك النجاح في رفع هذا التحدي الجديد على النواة الصلبة لمساهميه وذلك باستثمار ما يختزله أصلـه التجاري وترقيمـه الجيـد " أأ+ أفاق مستقرة " من قبل وكالـة فيتش للترقيم معـولا على الخبـرة والحرفية التي تحتكم عليها الإطارات المشرفة على نشاطه.

ويهدف البنك من خلال نشاطه إلى الإسهام مع بقية الشركاء على الساحة في الجهود الرامية إلى دفع النمو الاقتصادي وتطوير الاستثمار والاندماج المالي من خلال استراتيجية طموحة قوامها:

  • .تقريب الخدمات للحرفاء عبر تغطية جغرافية تشمل لا فقط المناطق ذات الصيرفة المرتفعة ولكن أيضا غير المدمجة بنكيا وذلك بواسطة شبكة فروع تغطي أوسع ما يمكن من التراب التونسي.
  • .وضع على ذمة الجميع من أشخاص طبيعيين ومهنيين ومؤسسات باقة متنوعة من الخدمات والمنتجات البنكية العصرية والمبتكرة تغطي نطاقا واسعا لحاجيات الحرفاء سواء الاستهلاكية أو التشغيلية أو الاستثمارية.
  • .بنية تحتية ولوجستية متطورة لإنجاز المعاملات توفر للحريف فروعا عصرية تسندها جملة من الوسائل والحلول الرقمية تعتمد أحدث تكنولوجيات المعلومات والاتصال بما يمكنه من القيام بالعمليات بالسرعة والسلامة المنشودة